بالصور: إختتام الدورة الثالثة للمعرض الدولي للأغذية والمشروبات بالدار البيضاء

كازا سطات: يونس حفيض / عدسة: زكرياء أهروش

احتضن مدينة الدار البيضاء الدورة الثالثة للمعرض الدولي للأغذية والمشروبات (SIAB Expo 2019) بمشاركة الصين كضيف شرف .

ويعد هذا المعرض ،الذي  نظم في الفترة  من 13 إلى 16 نونبر الجاري تحت شعار “الصناعة الغذائية المغربية، إمكانات النمو: قطاع في التوسع والمستقبل بإفريقيا”، واجهة حقيقة لعرض المنتجات الغذائية،حيث عرف مشاركة حوالي 120 شركة ، تم اختيارها من 15 دولة لتقديم آخر مستجدات فن الطبخ.

وشاركت في هذه التظاهرة العديد من شركات التصدير والاستيراد رغبة في ترويج منتجاتها وتسليط الضوء على مزاياها التنافسية من أجل تعزيز مكانتها في السوق الدولية عموما و السوق الإفريقية على وجه الخصوص.

ومن بين المنتجات المعروضة، على مساحة إجمالية قدرها 5 آلاف متر مربع، هناك زيوت الزيتون ، وزيوت المائدة ، والكبار ، و الكسكس، والمعجنات والمعلبات،والشاي والعصائر والبسكوت والشكلاتة والأعشاب المنسمة والصلصات والفواكه والخضر والأسماك المجمدة .

وأكد رشيد بوكرن، مدير و مؤسس المعرض الدولي للأغذية والمشروبات، يبقى حدثا دوليا، يقدم للمهنيين وللعموم رؤية شاملة حول السوق المغربية، وآفاق السوق الإفريقية وآخر التوجهات التي يسلكها القطاع ، فضلا عن الابتكارات المحدثة في قطاع الأغذية والمشروبات.

وأبرز أن الهدف من تنظيم المعرض يكمن في العمل على تعزيز ديناميكية قطاع الأغذية والمشروبات في المغرب ، ومواكبة البرامج التي تعتمدها المملكة في مجال التغذية والصناعة الغذائية، وكذا المساهمة في خلق انسجام بين مختلف الفاعلين بالمجال سواء على الصعيد الوطني أو الدولي ، وبمختلف القطاعات العمومية والخاصة. ويتضمن فضاء هذا المعرض ، جناحا خاصا بفن الطهي لجلب أكبر عدد ممكن من عشاق المطبخ الصيني وباقي الأطباق التقليدية المرتكزة على جملة من المنتجات المعروضة والتي تعكس ثراء وتنوع المأكولات الأسيوية.

وللإشارة فقطاع الصناعات الغذائية يشكل عاملا لتثمين وتنظيم الإنتاج الفلاحي، حيث يحتل مكانة مهمة في الصناعة المغربية من خلال مشاركته في تحسين الميزان التجاري وخلق مزيد من فرص الشغل. أما في ما يخص وضعية صادرات المنتجات الغذائية بالمغرب فقد حققت نموا ملحوظا في السنوات الأخيرة، مما سمح للقطاع بالتموقع كأكبر مورد للعملة الصعبة بالمغرب ، وذلك بحصة تقدر بنحو 21 في المائة من إجمالي الصادرات المغربية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.