في زمن كورونا.. نقيب البيضاء ينبه المحامين لاكتظاظ المحكمة الزجرية عين السبع

لأنها واحدة من أكثر محاكم المملكة استقطابا للملفات والقضايا الجنحية، حيث تدرج خلال جلساتها المئات من الملفات كل يوم، كما يتم عرض العشرات من المشتبه بهم أمام النيابة العامة لديها، لذلك اختار نقيب هيئة المحامين بالدترالبيضاء، المحامي “حسن بيرواين” أن يصدر يوم أمس الأحد، 5 أبريل الجاري، منشورا ينبه من خلاله المحامين الذين مازالوا يترددون على المحاكم، وبالتحديد المحكمة الزجرية الابتدائية – عين السبع بالدارالبيضاء، إلى مجموعة من السلوكات المهنية الضرورية، في ظل حالة الطوارئ الصحية التي اعتمدها المغرب للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض (كوفيد19).

النقيب حسن بيرواين، الذي جدد دعوته إلى المحامين بالهيئة، التي تعتبر أكبر هيئة لأصحاب البذلة السوداء على ااصعيد الوطني، بالتزام الحجر المنزلي،خاصة أن الأرقام الأخيرة جد مقلقة، أشار في المنشور الموجه إلى المحامين: “لاحظنا في الآونة الأخيرة أن زملاءنا لا يزالوا يترددون ويتواجدون بالمحاكم، وخاصة المحكمة الزجرية بأعداد مرتفعة، ما يجعل احتمال تناقل الوباء والإصابة به ونقله إلى باقي أفراد الأسرة ممكنة”.

وأضاف النقيب في المنشور ذاته: “نعاين كذلك عدم اتخاذ احتياطات السلامة من الإصابة بالوباء من طرف زملائنا الذين يتواجدون بالمحاكم، فالدراسات في كيفية انتقال الفيروس لازالت مستمرة ولازالت إمكانية تناقله عبر الهواء موضوع دراسة وتجارب. لذلك يوصي الأطباء بضرورة الاحتياط في أقصاه حين الاضطرار للخروج”.

وأكد نقيب محامي البيضاء ، مرة أخرى، قوله إن “الجهة المخولة لها الإعلان عن الوضعية الصحية للزملاء بخصوص هذا الوباء هي مؤسسة النقيب أو كتابة الهيئة دون غيرهما، وذلك باعتبار المؤسسة تمتلك المعلومة الصحيحة المستقاة من مصادرها المؤكدة”، معتبرا أن “الإكثار من تقاسم هذه المعلومات وإن كان بنية حسنة قد يترتب عنه التشهير بالمعنيين والإضرار بهم وبأقربائهم”.

وطالب النقيب المحامين بـ “الامتناع عن نشر المعلومات غير المؤكدة في هذا الظرف الدقيق ومتابعة ما تنشره مؤسسة”، النقيب من أجل تجنب الأخبار والمعلومات غير الأكيدة أو المشكوك فيها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.