إقليم ميدلت..بتنسيق مع السلطات المحلية والأمنية المجتمع المدني ينظم حملة لتوزيع الكمامات والتوعية بمخاطر وباء (كوفيد-19)

نظمت جمعية الصفاء للشؤون الاجتماعية والثقافية بمدينة ميدلت (إقليم ميدلت)، بتنسيق مع السلطات المحلية والأمنية، يوم فاتح شتنبر الجاري، حملة لتوزيع الكمامات الواقية والتوعية والتحسيس بمخاطر فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتخللت هذه الحملة التحسيسية، توزيع كمامة واقية على الساكنة، مع التحسيس بالأهمية الصحية للكمامات وإلزاميتها بحكم القانون.

  وانخرطت في هذه الحملة التحسيسية، إلى جانب جمعية الصفاء للشؤون الاجتماعية والثقافية ،عدد من المتطوعين، حيث جابت الأحياء الواقعة بالمدينة، قصد حث المواطنين على الارتداء السليم للكمامة واحترام التدابير الاحترازية الموصى بها من قبل السلطات المختصة لتفادي تفشي فيروس “كورونا”.

  وفي كلمة بالمناسبة، دعت فاطيمة دحماني رئيسة جمعية الصفاء للشؤون الاجتماعية والثقافية، المواطنين إلى الانخراط بكل “إيجابية وبروح المسؤولية الوطنية” في محاربة جائحة كورونا والعمل كل من جانبه على كسر سلسلة انتشار العدوى من خلال النظافة واحترام التباعد الجسدي.

  وشددت الفاعلة الجمعوية، على أهمية التوعية والتحسيس بشروط السلامة والوقاية من جائحة كورونا، خاصة في ظل هذه الظرفية التي شهدت تناميا في عدد حالات الإصابة بالإقليم.

  وذكرت رئيسة جمعية الصفاء للشؤون الاجتماعية والثقافية في تصريح لها، بأن هذه الحملة التحسيسية الواسعة تندرج في سياق التعبئة واليقظة على الصعيد الوطني للتصدي للوباء، والتوعية بأخطار التراخي في تطبيق التدابير الوقائية الصادرة عن السلطات الصحية.

  ودعت، في هذا الصدد، المواطنين عامة وبالإقليم خاصة إلى مزيد من الحذر، والالتزام بالتعليمات والابتعاد عن التجمعات والخروج للضرورة فقط، والتقيد بشروط الوقاية للحد من عدد الإصابات بهدف الخروج من الجائحة بأقل الخسائر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.