بعد قيامهم بزيارة الى أمريكا…مهندسون مغاربة يشرفون على تحديث مقاتلات “إف 16”

كتبت صحيفة “أوجوغ دوي ديماروك” أن المغرب على وشك تحقيق قفزة عملاقة في الصناعة العسكرية، والتكنولوجيا المتقدمة، من خلال تركيب، صيانة، و تحديث طائرات “23 F-16B ” للوصول إلى معيار Viper والذي سيتم تنفيذه بالكامل من قبل المغاربة في المغرب.

وأشار ذات المصدر الى أن المهندسين المغاربة سيشدون أولا الرحال صوب الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في تحويل F16B إلى نسخة “F-16 Viper”، وهي نسخة محسنة تم الكشف عنها عام 2012، تمتازُ بوجود كمبيوتر متقدم للبعثة بالإضافة إلى رادار هوائي نشط.

وأضاف المصدر ذاته أن المهندسين المغاربة سيقومون بتحويل 22 طائرة في “قاعدة المدارس الجوية للقوات الملكية الجوية والمدارس الملكية في مراكش”، مشيرا الى أن هذه العملية التي ستتم تأتي بعد يوم من زيارة وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر الى  الرباط، تمثل منعطفا في التعاون العسكري بين البلدين، مضيفا أنها محاطة بسرية كبيرة، وأن عدد قليل من الدول اليوم تحصل على مثل هذه الاتفاقية من وزارة الدفاع الأمريكية.

وتمتلك القوات المسلحة الملكية الجوية، حالياً، 36 طائرة “F-16″، لكن تم إسقاط طائرة في ماي 2015 من قبل قوات الحوثيين في اليمن فقد معها المغرب طياراً ملازماً يدعى ياسين بحتي.

ويندرج تحديث طائرات “F16” المغربية في سياق حرص عدد من الدول المتوفرة على هذا الطراز من الطائرات على تطوير قدراتها القتالية، كما هو الحال بالنسبة لتايوان وسنغافورة.

وكان عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، قد استقبل، مؤخرا، كاتب الدولة الأمريكي في الدفاع مارك إسبر، الذي قام بزيارة عمل إلى المملكة من 01 إلى 03 أكتوبر الجاري.

وأورد بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن المسؤولين أجريا محادثات بحثا خلالها مختلف أوجه التعاون الثنائي في مجال الدفاع الوطني، وكذا آفاق تطويرها، كما عبرا عن ارتياحهما لمتانة وتميز واستمرارية ودينامية التعاون الثنائي، “الذي يعكس العلاقات المتميزة والشراكة الإستراتيجية التي تربط بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.