مندوبية السجون تفتتح مؤسستين سجنيتين جديدتين بالعرائش ووجدة

أعلنت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الخميس، عن افتتاحها لمؤسستين سجنيتين جديدتين هما السجن المحلي العرائش 2 والسجن المحلي وجدة 2.

وقالت المندوبية في بلاغ لها توصلت الجريدة بنسخة عنه، إنه “قد تم رسميا افتتاح السجن المحلي العرائش 2، حيث شرع اليوم في استقبال السجناء المحالين عليه من مؤسسات سجنية أخرى”.

وأضافت المندوبية العامة أن “مساحة هذه المؤسسة السجنية الجديدة تمتد على ما يفوق 47000 متر مربع، وتبلغ طاقتها الاستيعابية 1500 سرير موزعة على سبعة أحياء، موضحا أنها تتوفر على جناح بيداغوجي يحتوي على ستة أقسام دراسية وخمس ورشات مخصصة للتكوين المهني الخاص بحرف تتماشى مع متطلبات سوق الشغل، إضافة إلى قاعة مخصصة للزيارة العائلية”.

وأوضحت المندوبية، حسب بلاغها، أنه “تم الحرص خلال تصميم هذه المؤسسة على احترام كافة المعايير الدولية الخاصة بحقوق الإنسان، خاصة في ما يتعلق بإيواء مختلف فئات النزلاء، وتهييئهم لإعادة الإدماج بعد الإفراج عنهم”.

وتتوفر هذه المؤسسة الجديدة على سكن إداري يشغل مساحة تفوق 10000 متر مربع ويضم 88 شقة سكنية مخصصة للطاقم الإداري وموظفي المؤسسة وعائلاتهم، مما يضمن السير الطبيعي لمختلف المرافق والمصالح التابعة لها.

وفي السياق ذاته، شرع السجن المحلي وجدة 2، اليوم أيضا، في استقبال السجناء الجدد من المؤسسات المجاورة، حيث أبرزت المندوبية أن هذه المؤسسة السجنية الجديدة تمتد على مساحة 4.5 هكتار بطاقة استيعابية تبلغ 1400 سرير موزعة على 12 حيا.

وأشارت المندوبية في بلاغها إلى أن “هذه المؤسسة تضم حيا خاصا بالنساء والنزيلات المرفقات بأبنائهن وآخر خاصا بالنزلاء الأحداث، إضافة إلى قاعة مخصصة للزيارات العائلية، ومصحة مجهزة بعدة تخصصات طبية، فضلا عن جناح بيداغوجي يضم أقساما للتعليم والتكوين المهني”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.