مديرية الأمن تكشف حقيقة التلقيح الإجباري بالمغرب ضد فيروس “كورونا”

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، جميع الأخبار التي تم تداولها، بشأن حملة التلقيح الإجباري ضد فيروس كورونا المستجد.

وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن الصورة المنتشرة والتي تظهر عناصر أمنية تحمل أحد الأشخاص في الشارع العام، ومرفقة بتعليق”رسميا انطلاق عملية التلقيح” غير صحيحة، وتدخل ضمن إطار الأخبار الزائفة.

وتحرص المديرية العامة للأمن الوطني على التواصل بشكل مستمر عبر حساباتها على منصات التواصل الاجتماعي.

وكان الملك، قد أعطى توجيهاته من أجل إطلاق عملية مكثفة للتلقيح ضد الفيروس كوفيد-19، في الأسابيع المقبلة.

وأوضح بلاغ للديوان الملكي، أن هذه العملية الوطنية الواسعة النطاق وغير المسبوقة، تهدف إلى تأمين تغطية للساكنة بلقاح كوسيلة ملائمة للتحصين ضد الفيروس والتحكم في انتشاره، مضيفا أن هذه العملية من المنتظر أن تغطي المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة، حسب جدول لقاحي في حقنتين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.