دورية عسكرية تطلق النار على مهربي “مخدرات” على الحدود

في ليلة الخميس 20 إلى الجمعة 21 مايو 2021 ، سارع سائقا دراجتين ناريتين إلى منطقة عسكرية محظورة في منطقة عكا بالقرب من الحدود، بغية عبور خط الدفاع.
وحسب مصدر للجريدة ،لم يلتزم راكبو الدراجات النارية، الذين اتضح أنهم تجار مخدرات من ذوي السوابق، بدعوة دورية عسكرية للتوقف أو للطلقات التحذيرية التي أطلقتها الدورية في الهواء.
 وتطبيقا لقواعد الاشتباك المنصوص عليها في مثل هذه الظروف ، أطلق جنود الدورية النار على راكبي الدراجات النارية مستهدفة الأطراف السفلية.  وأصيب أحد راكبي الدراجات النارية في ساقه ، بينما تمكن الآخر من الفرار على قدميه، تاركا الدراجتين الناريتين وأربع حمولات من مخدر الشيرا بوزن اجمالي 120 كلغ.
 توفي سائق الدراجة النارية المصاب متأثرا بجراحه رغم محاولة اسعافه من طرف جنود الدورية.
 وتجدر الإشارة إلى أن دورية القوات المسلحة الملكية طبقت بدقة قواعد الاشتباك المطبقة في منطقة عسكرية ، في أوقات العداء ، حيث يكون خطر تسلل العدو لارتكاب أعمال عدائية وكيدية وتهريب أسلحة مرتفعًا.
 بعض المجموعات الصغيرة في طاطا، التي تعمل لأجندات خاصة معادية لمصالح المملكة، حاولت الاستفادة من هذه الحادثة لإظهار نفسها وإلحاق الضرر بصورة المملكة.
 وقد فتح الدرك الملكي تحقيقاً قضائياً في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.