الداخلة.. “أخنوش” يشرف على تدشين أربع وحدات صناعية جديدة

أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية، عزيز أخنوش، مرفوقاً بالكاتبة العامة للوزارة المكلفة بالصيد البحري، زكية دريوش، أمس بالداخلة، على تدشين أربع وحدات صناعية لتثمين المنتجات البحرية، تم اختيارها ضمن طلب إبداء الاهتمام الذي أطلقه قطاع الصيد البحري.

 

ورافق إلى جانب الوزير والكاتبة العامة الوصيان على القطاع، كل من والي جهة الداخلة وادي الذهب، لامين بنعمر ورئيس جهة الداخلة الخطاط ينجا، وممثل غرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية، والفاعلين الاقتصاديين؛ محمد لامين حرم الله وأمبارك حمية.

وخلال التدشين، أوضح، عزيز أخنوش في كلمته بأن افتتاح هذه الوحدات الصناعية يندرج في إطار استراتيجية “أليوتيس” وكذا برنامج تنمية الأقاليم الجنوبية للفترة الممتدة ما بين سنتي 2016 و2021، الذي تم إطلاقه تحت الرعاية السامية لمحمد السادس، من أجل تعزيز النسيج الصناعي للجهة وكذا الرفع من حصة المصطادات المثمنة محلياً.

وأضاف أخنوش، أن هاته الوحدات الصناعية التي فاقت ميزانيها مليار الدرهم، ستكون فرصة سانحة لتوفير أكثر من الـ3 ألاف فرصة عمل، خاصة وأن الصيد البحري هو الملاذ الأول إلى جانب الفلاحة في تنمية الجهة وتحريك العجلة الإقتصادية وإمتصاص مشكلة العطالة.

وأكد الفاعل الإقتصادي، محمد لامين حرمة الله، على أن تدشين “أخنوش”، لهذه الوحدات ذات الأهمية، هي مشاريع كبرى مخصصة لتثمين المنتجات البحرية، والتي تندرج في إطار النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية.

هذا وقام الوزير بزيارة لوحدة طبخ الأخطبوط وتجميد رأسيات الأرجل، عبأت استثماراً إجمالياً بقيمة 30 مليون درهم، وتتوفر هذه الوحدة، التي أقيمت على مساحة 1600 متر مربع، والمخصصة لشرائح الحبار والأسماك البيضاء وتجميد الأخطبوط المطبوخ وشرائح السمك الأبيض، على طاقة إنتاج تبلغ 19.5 طنا / اليوم وسعة تخزين تبلغ 1890 طنا وتشغل 80 عاملا بشكل دائم و250 آخرين بشكل موسمي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.